fbpx

فرع مصر

تعرف على الفرق بين 7ps و4ps

تعرف على الفرق بين 7ps و4ps ربما يكون موضوعًا شائكًا يحير الكثير من المسوقين، ولكن من الواضح أن إجابته سوف تدهشهم أيضًا، ومن خلال هذا المقال سنتعرف على أهم التفاصيل التي ربما لم تكتشفها بعد عن المزيج التسويقي ومراحله المختلفة، والتي قد تقودك بشكل ما إلى نجاح المنتج أو الخدمة التي تقدمها لجمهورك.

مقدمة عن المزيج التسويقي

يمكننا تعريف المزيج التسويقي مبدئيًا بأنه هو الخطط والأدوات والسياسات والخدمات والاستراتيجيات التي يقوم بتأديتها فريق التسويق، ذلك من أجل الخلط بين العوامل المتنوعة للتسويق، ويكون الهدف الرئيسي من وراء ذلك هو إقناع المستخدمين بمدى أهمية المنتج، ليصبحوا في النهاية عملاء، يقومون بشراء المنتج أو الخدمة التي يقدمها الشخص أو الشركة نفسها.

ماهو الفرق بين 7ps و4ps

يبحث الكثير من الأشخاص في محرك البحث جوجل عن سؤال ما هو الفرق بين 7ps و4ps أو العكس، ويمكننا الإجابة عن ذلك الأمر ببساطة، أنه لا يوجد فرق صريح بينهما، ذلك لأن الفرق بين 7ps و4ps في الأساس نفس الشئ، حيث أنه تم تصميم الـ 4ps في وقت كانت فيه الشركات التجارية أكثر عرضة لبيع المنتجات بدلًا من الخدمات.

ودور خدمة العملاء في المساعدة لتطوير العلامة التجارية لم يكن معروفًا جيدًا في ذلك الحين، ولكن مع مرور الوقت، أضاف كل من بوومز وبيتنز ثلاثة عناصر أخرى إلى المزيج التسويقي، وهما كان المشاركين Participants والأدلة المادية Physical Evidence، كذلك العمليات Processes، ومن ثم في وقت لاحق تم تغيير اسم المشاركين إلى الأشخاص People، وبهذا تحولت الـ 4ps إلى 7ps.

نيل بوردن رئيس نقابة الموسقيين الأمريكيين وعلاقته بالمزيج التسويقي

يمكننا القول في إطار حديثنا عن الفرق بين 7ps و4ps، إنه أول من أول طرح مفهوم المزيج التسويقي وهيكله الأولي أثناء كلمته الرئاسية أثناء مؤتمر تابع للجمعية الأمريكية للتسويق (AMA) هو الباحث وأستاذ الإعلان في كلية هارفارد لإدارة الأعمال “نيل بوردن”.

جيروم ماكارثي وعلاقته بالمزيج التسويقي

على الجانب الآخر يمكننا أن نجد المبادئ الأساسية لمفهوم المزيج الترويجي قد وضعت لاحقًا على يد البروفيسور والباحث في علوم التسويق بجامعة ميتشغان “Jerome McCarthy” سنة 1960.

تعرف علي أهم عنصر من عناصر المزيج التسويقي

عناصر المزيج التسويقي 4ps

في ظل حديثنا عن الفرق بين 7ps و4ps، تجدر الإشارة إلى أن الكثير من الناس يتساءلون عن ما هي العناصر الرئيسية ل المزيج التسويقي في الأعمال؟ وفي هذا يمكننا القول إن المزيج التسويقي هو ما يطلق أو يعرف باللغة الإنجليزية باسم Marketing Mix.

ويتم تقسيم عناصر المزيج التسويقي 4PS إلى أربعة عناصر هامة جدًا، يطلق عليهم عناصر المزيج التسويقي أو ما يعرف بالـ 4ps، من عناصر المزيج التسويق الأربعة والتي تعرف بِ 4PS؟ ما يلي:

  • المنتج.
  • السعر.
  • المكان.
  • الترويج.

عناصر المزيج التسويق الأربعة والتي تعرف ب 4ps:

في ظل حديثنا عن الفرق بين 7ps و4ps، يمكننا التعريف بأهم عناصر المزيج التسويقي الـ 4ps من خلال الشكل الذي يتضمن الآتي:

المنتج Product

فيما يخص حديثنا عن الفرق بين 7ps و4ps، فإن المنتج يعد الركن الأول من أركان المزيج التسويقي 4ps، ويتمثل في المنتج أو الخدمة، أي ما تقدمه الشركة للجمهور، ولكن هذا الركن لا يتحدث فقط عن المنتج، بل إنه يتعدى ذلك ليشمل القيمة Value.

والتي يمكن أن يحققها للمستهلكين والزبائن، الجدير بالذكر أن على المنتج أو الخدمة المقدمة أن تكون قادرة على حل المشكلات التي يواجهها المستهلك، وعندما يتم تحديد الخصائص التي يتمتع بها المنتج وتشرح بوضوح، يصبح من الأسهل وضع الاستراتيجيات الجذابة والمفيدة، الموجهة للجمهور المستفيد.

السعر Price

هو الركن الثاني من أركان المزيج التسويقي، وهو يمكن أن يكون اهم عنصر من عناصر المزيج التسويقي والتي تحدد بالفعل مدى الإقبال الذي سيشهده المنتج، يرتبط هذا الركن بالإيرادات والعائدات التي تتحقق من البيع، كما يعتبر مسؤولًا أيضًا عن النظرة والانطباع الذي سيكونه العملاء المحتملون عن المنتج أو الخدمة في السوق.

الجدير بالذكر أنه أثناء عملية وضع السعر على المنتج، فمن المهم أن يتم تحديد سعر يؤمن للشركة أو المكان المقصود الربح، وفي الوقت ذاته يكون متوافقًا مع القدرة الشرائية لدى العملاء، ومنسجمًا مع متوسط أسعار المنتجات المشابهة له في السوق.

المكان أو الحيز السوقي Place

يعد الركن الثاني من أركان المزيج التسويقي، مسؤولًا عن الطريقة التي يصل بها العميل المحتمل أو المستهلك إلى المنتجات أو إلى العلامة التجارية، كما أنه مرتبطًا بصورة مباشرة بقنوات التوزيع والبيع، ويعد أمر تحديد الحيز أو المكان أكثر تعقيدًا من افتتاح متجر افتراضي أو مادي، حيث تتضمن هذه العملية تحديد الأماكن التي يتواجد فيها الناس الذين لديهم اهتمام بمنتجاتك أو خدماتك حتى يتمكنون من شرائها بسهولة.

الترويج والدعاية Promotion

هو الركن الرابع ولا يتعلق بالعروض الخاصة والتنزيلات، ولكنه يرتبط بالأعمال والإجراءات الترويجية والتسويق للماركة والمنتجات التي تقدمها، ومن الضروري أن تضع الإجراءات والأعمال المناسبة والصحيحة التي تجعل العميل المحتمل يتعرف على منتجك ويدرك أنه الخيار الأصح والمفيد للقضاء على كافة المشكلات التي يعاني منها.

عناصر المزيج التسويقي 7ps:

في صدد حديثنا عن الفرق بين 7ps و4ps، تجدر الإشارة إلى أن أهم عناصر المزيج التسويقي 7ps تتمثل في سبعة عناصر، هم كالآتي:

  • المنتج Product.
  • السعر Price.
  • الترويج Promotion.
  • المكان أو المنطقة الجغرافية Place.
  • العملية Process.
  • الدليل المادي Physical Evidence.
  • الموظفين People.

وبعد أن تحدثنا عن الفرق بين 7ps و4ps، وعن عناصر المزيج التسويقي الأربعة، ينبغي القول إنه مع تطور التسويق وتطور أنماط الحياة والأعمال، هناك الكثير من الأمور والتفاصيل التي قد تغيرت وطرأت تغييرات بدورها على مفهوم المزيج التسويقي.

حيث بدءً من فترة الثمانينات، لاحظ الخبراء أن الأركان الأربعة للمزيج التسويقي لم تعد كافية من أجل تلبية حاجات الشركة، مما أدى إلى إضافة ثلاثة عناصر أخرى، سنتحدث عنهم فيما يتضمن الآتي:

الأشخاص People

في إطار حديثنا عن الفرق بين 7ps و4ps، تجدر الإشارة إلى أن هذا الركن يقوم على المشاعر الإنسانية وعلى بناء العلاقات، حيث لم يعد الاعتماد على عنصر المنطق والعقلانية كافيًا لجعل العملاء يقومون بالشراء، بل من الضروري الذهاب إلى ما هو أبعد من ذلك، وينبغي الانتباه جيدًا إلى الناس الذين يعملون معك، حيث إن لهم تأثيرًا كبيرًا على نجاح عملك.

فمثلًا: المحل الذي يقدم نوعية رائعة من المنتجات والخدمات وبسعر جيد وعادل، وضمن وسط وبيئة جذابة، لن يتمكن من الوصول إلى مبيعات جيدة بالفعل، إذا تعامل البائعون مع الزبائن بصورة سيئة أو غير لبقة.

العمليات Process

تعد واحدة من دلائل الفرق بين 7ps و4ps، حيث يشتمل الأمر كافة مراحل التواصل بين العميل والعلامة التجارية أو المنتج، بدايةً من الاتصال الأول للزبون من خلال الإعلان، والانتهاء بالشراء، حتى مرحلة فيما بعد البيع، فموقع للتجارة الإلكترونية ينبغي أن يضمن تجربة تصفح مميزة للعملاء، بصورة لا تثير الملل أو خسارة محتملة لأي منهم.

هذا بالإضافة إلى أنه من المهم أن تكون كافة المعلومات الهامة ظاهرة بسهولة للسهولة، ومن ضمن ترتيب وسياق يساعده في الشراء، بينما المحل المادي ينبغي أن يهتم مثلًا بتقديم خدمة عملاء مميزة للزبائن والمحافظة على تأمين بيئة مناسبة وجذابة وممتعة للتجول بين أرجاء المتجر.

الدليل المادي في المزيج التسويقي

فيما يخص حديثنا عن الفرق بين 7ps و4ps، فيمكن القول إن الدليل المادي في المزيج التسويقي أو ما يعرف بالـ Physical Evidence هو كل ما يمكنك رؤيته والوثوق به، فهو بمثابة قاعدة نفسية عامة ومعروفة لدى الجميع، حيث إن نسبة الخوف من كارثة تحدث أمامك بالفعل لا تقارن بحجم مخاوفك منها وأنت في انتظارها، والوحش الذي تلهث أنفاسك أمامه وأنت تراه، لا يشابه حجم الفزع الذي ستشعر به إذا كان مخفيًا.

الأمر ذاته يحدث في مجال الأعمال، حيث إن العملاء يتعاملون مع الشركات ذات التواجد المادي الملموس على أرض الواقع بمزيد من الطمأنينة والثقة، حيث إن هذا التواجد يساعدهم في التأكد من موقف الشركة القانوني وعلى مدى صحة أوراقها، كذلك على قيمتها السوقية ومكانتها بداخله، كما أن وجود مقر للشركة بجانب ظهور مستمر لمنتجاتها ومطبوعاتها ونشراتها الإخبارية والمؤتمرات الخاصة بها أيضًا، هو أمر يساعد على خلق نوع من الثقة طويلة الأمد بينها وبين العملاء.

خصائص المزيج التسويقي

في إطار حديثنا عن الفرق بين 7ps و4ps، تجدر الإشارة إنه حتى تقوم بالتعرف على خصائص المزيج التسويقي فعليك عزيزي القارئ أن تدرك إدراكًا شاملًا لمصطلح المزيج التسويقي بدايةً، ذلك لكون عناصره الأربعة الأساسية (المنتج، والسعر، والتوزيع، والترويج) ترتبط ارتباطًا وثيقًا بعملية التسويق، ومن الملفت للنظر أن إدارة شركات التسويق تولي أهمية خاصة بعملية التسويق والتوزيع والترويج على حساب المنتج، حيث مهما كان المنتج جيدًا.

فلن يحقق نسبة مبيعات مرضية في حال فشل التسويق في الترويج والتوزيع، ومن هنا يمكننا القول إن المزيج التسويقي هو عبارة عن عملية دمج عناصره الأربعة بشكل يضمن تحقيق الأهداف المرجوة، ومن هنا سوف نتعرف على أبرز خصائص المزيج فيما يتضمن الآتي:

المزيج التسويقي جوهر عملية التسويق

بالطبع يكون تأثير المزيج التسويقي في أفضل أحواله عندما يتم تعيين مساحة خاصة ووزن ملائم لكل عنصر من عناصر في منظمة العمل التسويقية، ويتم ذلك من خلال اتخاذ قرارات حاسمة تخص كل عنصر.

ملائمة المزيج التسويقي مع المتغيرات

يعتبر أمر مراجعة المزيج وخواص ووزن كل عنصر فيه بصورة مستمرة من الضروريات الأساسية التي تقع على عاتق مدراء التسويق، وهو ما يتيح لهم إجراء التغييرات الضرورية في المزيج التسويقي لملائمة ظروف السوق وتعقيداته.

تعديل المزيج التسويقي وفقًا لتغيرات البيئة الخارجية

يتعين هنا على مدراء التسويقي إجراء تحليل للسوق بشكل مستمر، من أجل تعديل المزيج التسويقي بما يتلاءم مع تغيرات البيئة الخارجية المتمثلة بعدة جوانب وهي كالآتي:

  • التغيرات الطارئة على العميل في الجوانب الصناعية.
  • تقلب وتغير ذوق العميل وتفضيلاته بالنسبة للمنتجات.
  • إمكانية تغير ولاء العملاء للعلامة التجارية.
  • تقلب العملاء في القوة الشرائية.

إمكانية تعديل المزيج وفقًا للتغيرات الداخلية

هنا يتطلب من مدراء التسويق مراقبة مدى تطور تقنية السوق والملائمة معها، هذا مع إجراء التغييرات على المزيج بما يتماشى مع التغيرات المتمثلة في الآتي:

  • التغيرات التكنولوجية في الشركة.
  • تغيير خط الإنتاج.
  • تغيير حجم ونطاق عملية الإنتاج.

اليك 7 معايير لاختيار افضل شركات تصميم مواقع إلكترونية في دبي

مراحل المزيج التسويقي

تبعًا لحديثنا عن الفرق بين 7ps و4ps، فينبغي القول إن المزيج التسويقي لا يقتصر على أسس التسويق التقليدية، وإنما يستغل كافة مراحل المشروع، ابتداءً من التخطيط للمنتج إلى تصنعيه حتى يصل إلى العميل، وذلك من أجل بناء ثقة وسمعة جيدين لدى العملاء، ولفرض أيضًا وجودًا قويًا للشركة في سوق المنافسة، ويمكننا التعرف بأهم مراحل المزيج التسويقي المختلفة لدورة حياة المنتج في المزيج التسويقي، في كل من الآتي:

مرحلة التطوير

في هذه المرحلة، قد يظل المنتج مجرد فكرة قد التصنيع أو لم حتى لم يتم بيعه بعد، حيث يكون لازال في مرحلة التخطيط، لذا بدلًا من تنفيذ استراتيجيات التسويق، يقوم المنتج الخاص بالمنتج نفسه بالبحث عن طرق التسويق والتخطيط للجهود التي تنوي الشركة استخدامها من أجل إطلاق المنتج في سوق المنافسة.

ويتضمن المزيج التسويقي لهذه المرحلة طرقًا مختلفًا من أجل أن يعي أو يدرك العملاء المحتملين المنتج، ذلك من خلال الحملات التسويقية والعروض الترويجية الخاصة به.

مرحلة التقديم

هي تلك المرحلة التي يصل عندها المنتج إلى سوق المنافسة، حينها يدخل مرحلة التقديم لدورة المنتج، نسبةً لكونه منتج جديد لا يدركه أو يعرفه العملاء بعد، ولذلك فإن من الطبيعي أن تكون مبيعات المنتج خلال مرحلة التقديم منخفضة بصورة عامة، في هذا الوقت تكون نفقات التسويق مرتفعة، ذلك لأن الأمر يتطلب الكثير من الجهد لنشر الوعي بالمنتج لدى العملاء المحتملين.

مرحلة النمو

مع إدراك العملاء للمنتج وزيادة المبيعات، يبدأ دخول المنتج مرحلة النمو، حيث إنه يتطلب أساليب تسويقية من شأنها وضع علامة تجارية تميزه عن بقية المنتجات الأخرى في السوق، كما يتضمن تسويق المنتج إظهار للعملاء كيف سوف يفيدهم هذا المنتج عن بقية المنتجات المنافسة في السوق، والمعروفة أيضًا باسم العلامة التجارية المفضلة.

مرحلة النضج

هنا عندما يكسب المنتج منافسة، فإنه يدخل مرحلة النضج في دورة حياة المنتج، حيث يتضمن المزيج التسويقي في هذه المرحلة جهودًا لبناء ولاء العملاء، ويتم عادة عادةً من خلال عروض ترويجية وحوافر تحديدًا للعملاء الذين يتحولون من علامة تجارية منافسة.

مرحلة الانحدار

بمجرد أن يصبح سوق المنتج أكثر تشعبًا، فإن المنتج يدخل في مرحلة الانحدار في دورة حياة المنتج، حيث في هذه المرحلة ينخفض المزيج التسويقي وجهود التسويق بشكل عام، وإذا كان المنتج يمتلك ولاءً من بعض العملاء، فيمكن للشركة الاحتفاظ بالعملاء في هذه المرحلة، ولكنها لن تجذب مبيعات جديدة من عملاء جدد.

وبالنسبة للمزيج التسويقي الذي يظل في مرحلة التراجع، فإنه ينصب التركيز عامةً على تعزيز صورة العلامة التجارية للمنتج من أجل البقاء في ضوء إيجابي في أعين هؤلاء العملاء المخلصين للمنتج.

مثال على المزيج التسويقي

في إطار حديثنا عن الفرق بين 7ps و4ps، تجدر الإشارة إلى أن الكثير من المهتمين بتسويق المشاريع والمنتجات يبحثون عن مثال على المزيج التسويقي، ذلك من أجل فهم بنية المزيج وعن كيفية بنائه ليتماشى مع أهدافهم، ومن هنا يمكننا التعرف على مثال لشركة:

المنتج

يتم وصف جميع الخدمات أو الخدمات التي تبيعها شركة ( ولنفترض إسمها إلكتروماكس):

  • هاتف ذكي XJ: هذا الهاتف يجمع بين ثلاثة منتجات، يمكنك استخدامه كحاسوب وخزانة موسيقية، هذا بالإضافة إلى أنه هاتف لإجراء المكالمات، حجم التخزين يصل إلى 256 ميجابايت، وسرعة المعالج تصل إلى 12 جيجا.
  • اللوحة الإلكترونية MPad: هذا المنتج خفيف الوزن وسريع، تصل مساحته التخزينية إلى 128 جيجابايت، كما أنه يحتوي على معالج بسرعة 8 جيجا، وهو يحتوي على مكان لبطاقة الجوال، بالإضافة إلى خاصية الواي فاي والبلوتوث.

التكلفة

  • الهاتف JX: يتوفر هذا المنتج للمستهلك بتكلفة 600 دولار للوحدة، بينما يتوفر لتجار التجزئة بخصم 30 بالمائة على كل 160 وحدة.
  • اللوحة الإلكترونية MPad: يتوفر هذا المنتج للمستهلك بقيمة 380 دولار للوحدة، بينما لتجار التجزئة فهو متوفر بخصم 20 بالمائة على كل 120 وحدة.

المكان

ستكون المنتجات متوافرة للمستهلكين في محلات البيع الخاصة بالشركة في كل من المراكز التجارية المحلية والوطنية، كما يمكن الشراء من خلال الموقع الإلكتروني الخاص بالشركة، ويمكن كذلك لأصحاب المحلات التجارية اقتناء المنتجات من مقر الإنتاج للشركة أو من خلال الموقع الإلكتروني الخاص بالشركة، مع خدمات توصيل مجانية.

الترويج

ستعتمد شركة إلكتروماكس في الترويج لمنتجاتها على قنوات الترويج التالية:

  • التدوين: وذلك من خلال الإعلان على جوجل ومواقع التواصل الإجتماعي، أو التسويق بالفيديو على يوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي، أو اللوحات الإشهارية في الملتقيات المهتمة بالتكنولوجيا.

وبهذا الشكل نكون قد أوضحنا الفرق بين 7ps و4ps، مع التوضيح من خلال مثال عن المزيج التسويقي.

الاسئلة الشائعة

استكمالًا لحديثنا عن الفرق بين 7ps و4ps، فإننا نعلم أن هناك الكثير من الأسئلة تدور ببالكم فيما يخص الأمر، ولذلك قد جئنا إليكم بأهم الإجابات الوافية، ذلك بما يتضمن الآتي:

ما المقصود بالمزيج التسويقي؟

يمكننا تعريفه في أخر حديثنا عن الفرق بين 7ps و4ps، بأنه القدرة على تحديد واستعمال مبادئ الـ 4ps، ذلك من أجل تطبيقها على الموقع الاستراتيجي لمنتج في السوق، وقد تم وضع المبدأ الأساسي للمزيج التسويقي في سنة 1948 على يد جيمس كوليتون. تعرفنا من خلال المقال على الفرق بين 7ps و4ps، هذا بالإضافة إلى أهم أساسيات التسويق ومراحلها المختلفة، وعن أمثلة المزيج التسويق التي بإمكانها أن تؤدي بك بشكل أو بآخر إلى النجاح.

5/5 (1 Review)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *